SHARE
TWEET

Untitled

a guest Jul 16th, 2019 64 Never
Not a member of Pastebin yet? Sign Up, it unlocks many cool features!
  1. ‏لم يكن هينًا أبدًا بلوغ هذه الهيئة الوديعة، إنّ كل هذه الوداعة التي تراها فيّ ما هي إلّا ثمرة سنين من مفاوضات السلام مع ضعفي وخوفي وقلقي وحروبي وعثراتي ووجعي والأيام الصعبة التي غالبتها وحدي.
RAW Paste Data
We use cookies for various purposes including analytics. By continuing to use Pastebin, you agree to our use of cookies as described in the Cookies Policy. OK, I Understand
 
Top